الوزارة تأخذ إقرار على طالب اولى ثانوي وولي امره قبل تسليمه التابلت



لا تنسى الاعجاب بصفحة اخبار وزارة التربية والتعليم ليصلك كل جديد

 تابلت

أصدرت وزارة التربية والتعليم، الكتاب الدوري رقم 14 بتاريخ 25 ديسمبر 2018، بشأن الإجراءات التبعة في توزيع أجهزة الحاسب اللوحي "التابلت"، والفئات المستهدفة.
وبحسب الكتاب الدوري، فإنه في حال فقدان الجهاز أو تلفه "تلفًا يعرضه للخروج من الضمان قبل نهاية فترته" من جانب المستلم، سواء كان إداري أو معلم أو طالب، يلتزم بسداد مبلغ 4500 جنيه للإدارة التعليمية التابعة له، مع تسليمه جهازًا بديلًا.

"كما أصدرت الوزارة نماذج امتحانات تجريبية للصف الاول الثانوي للتعرف على نظام التقييم الجديد"

وتضمن الكتاب الدوري، نموذج إقرار الطالب وولي أمره، عند استلام جهاز "التابلت"، جاء به: "أن نجلي تسلم جهاز حاسب آلي لوحي "تابلت"، مسلسل رقم ......، وألتزم أنا ونجلي بالمحافظة عليه من العبث أو التلف أو الفقد، وفي حالة تعرضه للتلف أو الفقد أكون ملتزمًا بسداد قيمته المالية والمقدرة بمبلغ 4500 جنيه، كما ألتزم بتكاليف صيانته في حال إصابته بأي أعطال يكون نجلي قد تسبب فيها على نفقتي الخاصة، وذلك بمراكز الصيانة المعتمدة التابعة لشركة "سامسونج" بجمهورية مصر العربية، وأتعقد بعدم الإصلاح خارج مراكز صيانة الوكيل المعتمد.

ومن المستهدف توزيع أجهزة التابلت على: جميع طلاب الصف الأول الثانوي بالمدارس الحكومية والخاصة، ومعلمي المواد الأساسية للمرحلة الثانوية بالمدارس الحكومية فقط، ولن يتسلم معلمي المدارس الخاصة أي أجهزة نهائيًا.

وعلق الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، على شرط إلزام ولي أمر الطالب بسداد مبلغ 4500 جنيه في حال فقدان نجله جهاز "التابلت" أو إتلافه تلفًا يخرجه من الضمان، قائلًا: "اللي أوله شرط أخره نور، أنا جاي أديك هدية، لما حضرتك تضيعها وتتلفها أديك واحدة تانية إزاي؟ عيش مع نفسك بقى".

وأضاف شوقي، أن الدولة أنفقت المليارات لتوفير أجهزة "التابلت" للطلاب، وعليهم الاهتمام بالهدية: "الدولة لازم تحط ضمانة، لإنها مش معاها تجيب لكل واحد يكسر جهازه أو يبيعه في السوق السوداء".

وأكد شوقي، أن نظام الثانوية التراكمية كان يمكن أن يطبق بدون أجهزة "التابلت"؛ لأن التغيير يتمثل في شكل الامتحانات وصياغة الأسئلة، ولكن الدولة اختارت إهدائه للطلاب لتسهيل وصولهم للمحتوى الثري الذي أتاحته لهم من خلال بنك المعرفة: "كان ممكن نقول لكل طالب، المحتوى على بنك المعرفة حاول تدخل من أي مكان وذاكر للامتحان، بس احنا اخترنا نسهل عليهم".

وقال: "تحمل المسؤولية جزء من التعليم، صعب جدًا أديله حاجة يكسرها 100 مرة فاديله 100 جهاز، الهدية كدا كدا للطالب بعد ما يخلص ثانوي، مش هنسترده منه، بس بنطلب إنه يحافظ عليه لحد ما يخلص الـ3 سنوات".

وتطبق وزارة التربية والتعليم، نظامًا جديدًا للتقييم بالمرحلة الثانوية، يبدأ بطلاب الصف الأول الثانوي، يتمثل في إلغاء الامتحان القومي الموحد، واستبداله بـ12 امتحانًا تراكميًا على مدار المرحلة، بمعدل 4 امتحانات كل عام، وامتحانين كل فصل دراسي يحتسب للطالب الدرجة الأعلى منهما.

ونظرًا لبدء تطبيق النظام، قررت وزارة التربية والتعليم، اعتبار الصف الأول الثانوي للعام الحالي، تجريبيًا، يشترط النجاح، ولا تدخل درجاته ضمن المجموع التراكمي للمرحلة.

وقبل نهاية ديسمبر المقبل، تبدأ وزارة التربية والتعليم، توزيع أجهزة "التابلت" على طلاب الصف الأول الثانوي بمحافظات القناة، ثم تستكمل التوزيع على طلاب باقي المحافظات خلال شهري يناير وفبراير 2019، بعد استكمال تركيب الشبكات الداخلية بالمدارس وتوصيل الانترنت فائق السرعة إليها.

وتستهدف الوزارة بتوزيع هذه الأجهزة على الطلاب، تسهيل حصولهم على المحتوى الثري الذي أتاحته لهم من خلال بنك المعرفة المصري، وكذلك أداء الامتحان من خلاله.

وتبدأ امتحانات الفصل الدراسي الأول، في 13 يناير المقبل، ويؤديها الطلاب ورقيا.

ويصل عدد أجهزة "التابلت" المقرر توزيعها على الطلاب 708 ألف جهاز، تسلم لطلاب المدارس الحكومية والخاصة مجانا.​




أقراء أيضاً

تابعنا على جروبفصول مينستري بوك التعليمية لمتابعة أهم اخبار وزارة التربية والتعليم ساعة بساعة